تحليل أسرار ميكروبيوم القضيب الذكري

كتابة: تراسي فينس.
ترجمة: أسامة أحمد خوجلي.

بشكلٍ مشابهٍ لاختلاف الميكروبيوم المهبلي لدى النساء وتغيره مع مرور الوقت، فإن القضيب موطنٌ لمجموعةٍ متنوعةٍ من البكتيريا التي تختلف مع عمر الرجل، نشاطه الجنسي، وما إذا كان مُختناً، وعدة أسبابٍ أخرى. ولا يقتصر سكن الميكروبات على الجلد الذي يغلف الجهاز الجنسي الذكري، إذ يتعرف الباحثون باستمرارٍ على البكتيريا التي تسكن داخل الجهاز البولي التناسلي، وهو موقعٌ اُعتبر فيما مضى مُعقماً في حال غياب العدوى.

كان الأستاذ المشارك في علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة في جامعة إنديانا بمدينة بلومينغتون ديفيد نيلسون في يدرس عدوى المتدثرة، ​​وذلك عندما وجد هو وزملاؤه أدلةً تُشير إلى أن هذه المُسببات للأمراض المنقولة جنسياً في الجهاز البولي التناسلي كانت تحصل على نواتج أيضيةٍ من ميكروباتٍ أخرى. ويقول نيلسون: “كان هناك توقيعٌ في جينوم المتدثرة يُشير إلى إمكانية تفاعل هذا الكائن الحي مع كائناتٍ دقيقةٍ أخرى، وهذا ما أثار اهتمامنا في البداية، وعندما بدأنا النظر في الأمر وجدنا أن هناك من الميكروبات أكثر مما توقعنا وجوده”.

وجد الباحثون أن بول بعض الرجال يحتوي على مجموعةٍ متنوعةٍ من العصيّات اللبنية والعقديات، بينما امتلك آخرين مزيداً من اللاهوائيات مثل البريفوتيلة والمغزلية، ويقول نيلسون: “نحن نرى الكثير من أوجه التشابه مع القناة الهضمية” من حيث التركيب العام، مُشيراً إلى أنه لا يبدو أن هناك صيغةٌ محددةٌ لجهاز البولي التناسلي “صحيٍ”. حيث يُمكن للميكروبات المتعايشة داخل مجرى البول أن تجعل الرجل أكثر عرضةً للعدوى من خلال دعم الاستعمار من قبل مسببات الأمراض مثل المتدثرة، في حين أن البكتيريا التي تستهلك العناصر الغذائية في البيئة يمكن أن تساعد في الوقاية من ذلك، ويقول نيلسون: “لا زلنا لا نعلم الكثير عند هذه النقطة”.

تتفق معه الأستاذة المحاضرة للتوليد وطب النساء وعلم الأحياء المجهرية في كلية الطب بجامعة بوسطن ديبورا أندرسون بقولها: “يُمكن أن تكون هناك قصةٌ جديرةٌ بالاهتمام هناك، ولكننا لم نجري الأبحاث المناسبة حقاً”.

قطع البكتيريا بعيداً
يُعدُّ الختان أكبر مؤثرٍ معروفٍ على تكوين ميكروبيوم القضيب حتى الآن، ففي بحثٍ نشره معهد أبحاث الجينوم المتعدية في مدينة فينيكس بأريزونا في مجلة بلوس ون عام 2010مـ، أظهر لانس برايس وزملاؤه تفاوت البكتيريا التي استعمرت قاعدة طرف القضيب أو الحشفة قبل وبعد الختان، كما وجدوا عدداً أقل من البكتيريا اللاهوائية في غضون ستة أشهرٍ بعد ختان الرجال ضمن الدراسة، وأكد الفريق استنتاجه في أبريل الماضي على مجموعةٍ أكبر ونُشرت النتائج في دورية إم بيو، ويقول برايس: “يبدو أن ميكروبيوم القضيب يعتمد حقاً على ما إذا كنت مُختّناً أم لا، حيث ستُهيمن كائنات حية مختلفة”. وتوضح باحثة علم الأمراض في جامعة جونز هوبكنز الطبية في بالتيمور سيندي ليو: “لدى الرجال غير المُختونين بكتيريا أكثر بكثير على القضيب، وتختلف أنواع البكتيريا اختلافاً كبيراً، حيث يكون لديهم عددٌ من الأنواع اللاهوائية المختلفة”.

غير أن آثار هذه النتائج على صحة الرجل لا تزال غير واضحةٍ، فلقد أشار الباحثون إلى أن الختان قد يساعد على كبح عدوى انتشار فيروس عوز المناعة البشري وغيره من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي لأن الميكروبات متورطةٌ في انتشارها، إلا أن ذلك لم يثبت بعد.

مشاركة الأنواع؟
تقول ليو أنّ بعض اللاهوائيات التي توجد عادةً في القضيب غير المختون وأحياناً داخل الجهاز البولي التناسلي للذكور هي نفس الأنواع المرتبطة بالتهاب المهبل البكتيري لدى النساء، مما يدعم فكرة أن الشركاء الجنسيين من الذكور والإناث يتشاركون في الجراثيم التناسلية. ويقول برايس: “إنّ اكتشاف سيندي ليو بأن الرجال غير المختونين يحملون جرثومة التهاب المهبل البكتيري أكثر من المختونين يتفق مع التحقيق الوبائي الذي أظهر أن شركاء الرجال المختونين لديهم إصاباتٍ أقل بالتهاب المهبل البكتيري”.

كما وجدت أندرسون وزملاؤها نتائج مماثلةٍ حيث تقول: “إحدى الفرضيات هي أن الميكروبيوم الذكوري قد يعكس أو يكون مرتبطاً بميكروبيوم شريكه”، ولأن الجنس يبدو أنه يلعب دوراً رئيسياً في تكوين ميكروبيوم القضيب، يأمل الباحثون أن يجمعوا عينةً من الرجال من جميع الأعمار وبأنماطٍ متنوعةٍ من النشاط الجنسي، بما في ذلك أولئك الذين لم ينشطوا جنسياً بعد، ولكن أحد التحديات التي تواجه هذه الأبحاث كما يقول نيلسون: “هو الحصول على موافقة الناس قبل بدء النشاط الجنسي”. وهناك تحدٍ آخر هو كيفية العثور على عددٍ قليل من البكتيريا في بعض العينات، حيث يقول برايس: “بالمقارنة مع الجهاز الهضمي، الفم، أو المهبل، نجد أن هناك بكتيريا أقل بكثير في القضيب أو عليه، ما دفعنا لتعديل أساليبنا لتعظيم عزل الحمض النووي مع تقليل التلوث”.

المصدر (The Scientists)

مصطلحات:
ميكروبيوم Microbiome
تراسي فينس Tracy Vince
ديفيد نيلسون David Nelso
جامعة انديانا University of Indiana
بلوميغتون Bloomington
المتدثرة Chlamydia
بريفوتيلة  Brivotela
المغزلية Phosobacterium
ديبورا أندرسون Deborah Anderson
مجلة بلوس ون Plos One
سيندي ليو Cindy Liu
جامعة جونز هوبكنز الطبية Johns Hopkins Medicine University
التهاب المهبل البكتيري Bacterial vaginosis (BV)

السعودي العلمي

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.
السعودي العلمي

Comments are closed.