شحن الهاتف لا سلكياً بالموجات الفوق صوتية

كتابة: محمد حبشي.
مراجعة: عبدالحميد شكري.




هل تخيلت أنه سيصبح بإمكانك في يومٍ ما أن تشحن هاتفك عن وأنت تتنقل بحريةٍ بدون استخدام أيّ أسلاك؟!

أعلنت شركة يوبيم الأمريكية أنها تعمل على تقنيةٍ جديدةٍ تحت مسمى تقنية الـ”يو بيم” تحت شعار “عالمٍ بدون أسلاك”، والتي ستغنينا عن استخدام الأسلاك التي نستخدمها في توصيل الكهرباء. حيث تقوم هذه التقنية بنقل الكهرباء عن طريق الموجات فوق الصوتية. وعلى الرغم من معرفتنا بوجود أنواعٍ أُخرى من الموجات التي يمكن أن تُستخدم في هذه التقنية، مثل: الإشعاع الكهرومغناطيسي على شكل موجات راديو أو الأشعة السينية أو الموجات الضوئية، إلا أن الشركة أعلنت تفضيلها للموجات فوق الصوتية لعدة أسباب سيتم ذكرها لاحقاً.

أعلنت الشركة والتي يكوَّن فريقها البحثي من عشرين شخصاً أن أول إصدارٍ من هذه التقنية سيكون على شكل حافظةٍ للهواتف تُستخدم لشحن هاتفك لاسلكياً من دون استخدام أي أسلاكٍ أو شواحن نقالةٍ. وترأسها مؤسستها الأمريكية “بيري” والتي تشغل منصب المدير التنفيذي لها. ولكن الشركة تخطط لأبعد من ذلك عن طريق استخدام تلك التقنية في توصيل الكهرباء للأجهزة الإلكترونية والمنزلية، مثل أجهزة الكمبيوتر والتلفزيونات الحديثة والمصابيح الكهربائية أيضاً.

كيف تعمل هذه التقنية؟
ستكون آلية عمل التقنية كالتالي:
سيتكوّن نظام التشغيل من جزئين رئيسيين هما جزء مرسلٌ وهو المحوّل، والذي يقوم بتحويل الكهرباء الى موجات فوق صوتية وإرسالها في الجو. وجزءٌ يستقبل الموجات فوق الصوتية ويحولها الى طاقة كهربائية ويدعى بالمستقبِل. سيكون المحوّل على شكل جزءٍ صغيرٍ يتم وضعه على جدار الغرفة (شكله يشبه شاحناً متنقلاً) ليحول الطاقة الكهربائية إلى موجاتٍ فوق صوتية. في المرحلة التالية يقوم الجهاز المستقبِل بتحديد الأجهزة التي تحتاج للكهرباء في الغرفة وتقوم بتحويل الموجات فوق الصوتية الى كهرباء وإمداد الأجهزة بها لتشغيلها.

pic2

هل توجد قيود لتقنية اليو بيم؟

ولكن يرى الباحثون أن مشكلة هذه التقنية هي أنها تحتاج الى مساحةٍ فارغةٍ تماماً لتنتقل الموجات فوق الصوتية، بمعنى أن الموجات تنتقل في شكل خطوطٍ مستقيمةٍ من المصدر الى المستقبل، وإذا وُجد عائق بين المصدر والجهاز المستقبل (كوقوف شخص بينهما مثلاً أو وجود حائطٍ بينهما) فإن عملية نقل الطاقة الكهربائية ستتوقف ويتم إيقاف شحن أو تشغيل الأجهزة عن طريق هذه التقنية. ولكن مؤسس الشركة صرح بأنهم يعملون على تطويرها لكي يجعلوها تعمل مثل موجات الراديو بشكل عشوائي لا تتوقف على اتجاهٍ معينٍ، ويمكنها أن تصل الى أي مكانٍ ما بسهولةٍ ومن دون توقفٍ لوجود عائقٍ بين مصدر الموجات والجزء الذي سيستقبلها ويقوم بالمرحلة التالية.

هل هذه التكنولوجيا آمنة؟

كما ذكرنا في الفقرة الأولى من المقال، أن الشركة فضلّت استخدام الموجات فوق الصوتية لأسباب هي أن تلك الموجات يقع نطاق ترددها فوق ما بين 20 هرتز و 20 كيلو هرتز، أي في المنطقة التي لا يمكن للبشر والحيوانات سماعها. لذلك فهي أكثر الطرق أمناً لنقل الطاقة الكهربائية في صورة موجات، لعدم تسببها في أمراضٍ خطيرةٍ للإنسان أو الحيوان كالتي تنتج بسبب الإشعاعات المختلفة أو أي آثار جانبيةٍ أخرى.

لأمانٍ أكثر، تم التحكم في الموجات المستخدمة في هذه التقنية بحيث تكون غير قادرةٍ على اختراق جسم الإنسان كبقية الإشعاعات الكثيرة الموجودة في البيئة. وتم تصميم الموجات المستخدمة في هذه التقنية بحيث أن انبعاثاتها ستتوقف من المحول بمجرد اكتشافها وجود جسم آدمي يقف بين المصدر والمستقبل الذي يحول ويستقبل الموجات لتحويلها الى كهرباءٍ مرةً أخرى. وتم نشر ورقة بحثٍ تفيد بأن نسبة 99.9 في المائة من الطاقة التي يتم تحويلها باستخدام هذه التقنية لن تخترق جسم الإنسان وبذلك لن تكون قادرة على إيذائنا.




ما هي مميزات تلك التقنية؟

الميزة الأولى والكبيرة في تلك التقنية هي أن الموجات فوق الصوتية لن تتداخل مع أي موجاتٍ أخرى، كموجات الراديو أو الاتصالات أو أي أجهزة إلكترونيةٍ أخرى، لذا يمكن استخدامها مستقبلاً بأمانٍ في المستشفيات والطائرات وبشكل جيدٍ وفعالٍ أيضاً.

الميزة الأُخرى هي أن تطوير تلك التقنية سيمكننا مستقبلاً من نقل كمياتٍ كبيرةٍ من الطاقة الكهربائية مقارنة بتقنياتٍ أخرى كانت موجودةً بالفعل وتستخدم طرقاً مشابهةً كتلك الموجودة في ساعات أبل الذكية مثلاً.

ما الخطوة القادمة لكي نرى تلك التقنية متوفرةً على أرض الواقع؟

تخطط شركة بيم صاحبة الفضل في إختراع تلك التقنية، والتي تم تمويل مشروعها بواسطة رجل أعمالٍ أمريكي بحوالي 3 مليون دولار، بإنتاج المحولات الخاصة بها، والتي تدعى بمحولات يوبيم وحافظات الهواتف التي ستُظهر الإصدار الأول للتقنية وبعد ذلك ستقوم بالتعاقد مع شريكٍ لتجربة تلك التقنية. وسيكون الشريك إما سلسلة مطاعمٍ شهيرةٍ توفر تلك المحولات والحافظات أو خطوط طيران.

pic1

شكل حافظات الهواتف التي ستنتجها شركة يوبيم

 

المراجع:
• الموقع الرسمي للشركة: (UBeam)

شركة يوبيم (UBeam)
عالم بدون أسلاك (A world Without Wires)
تقنية اليو بيم (UBeam Tech.)
الموجات فوق الصوتية (Ultrasonic waves)
الإشعاع الكهرومغناطيسي (Electromagnetic radiation)
الأشعة السينية (X-ray)
بيري (Perry)
مرسلٌ (Transmitter)
المستقبِل (Receiver)
ساعات أبل (Apple watches)
محولات يوبيم (UBeam Transmitters)

فارس بوخمسين

فارس بوخمسين
dr.faris.bu50@gmail.com

Latest posts by فارس بوخمسين (see all)

Comments are closed.