هل “انفلونزا الرجل” ظاهرةٌ حقيقية؟

كتابة: مركز برونفنبرنر لأبحاث الطب المتعدي.
ترجمة: بلقيس الصالح.
مراجعة: أمل سلطان العبود.

هل سمعت عن ظاهرة “انفلونزا الرجل”؟ أي عندما يبالغ رجلٌ مصابٌ بالانفلونزا العادية أو بفيروسٍ في حدة مرضه؟ ويفترض مجموعةٌ من العلماء أنها قد تكون حقيقيةً، بينما قد تعتبر المرأة مازحةً بأن “انفلونزا الرجل” ليست إلا حجةً ليمضي المزيد من الوقت مستلقياً على الكنبة، ولهذا درس أحد الأطباء “انفلونزا الرجل” عن كثب في ديسمبر الماضي، وهو بروفيسورٌ في جامعة ميموريال في إقليم نيوفاوندلاند بكندا.

كتب المؤلف الدكتور كايل سو: “تعبت من تلقي الاتهامات بالمبالغة، فبحثت في الدراسات المنشورة لأبُتّ في الأمر، هل تكون الأعراض أقسى على الرجل فعلاً؟ وهل لذلك أساسٌ تطوّري”. وجد سو في مراجعةٍ للدراسات السابقة ما يُشير إلى أن ما يمر به الرجال من الأعراض الفيروسية تختلف عن تلك التي لدى النساء. فبدايةً، أظهرت سلسلةٌ من الدراسات في الفئران والخلايا البشرية أن للإناث استجاباتٍ مناعيةٍ أعلى مقارنةً بالذكور، وأن الهرمونات الأنثوية تساعد على قمع الأعراض الفيروسية.

بالإضافة لذلك، هناك بعض الأدلة في الدراسات البشرية التي أثبتت اختلاف الجنسين في الاستجابة للعدوى الفيروسية، إذ أظهرت دراسةٌ على الانفلونزا الموسمية بين عام 2004مـ وحتى عام 2010مـ في هونغ كونغ أنه يتم تنويم الرجال المصابون بالأنفلونزا في المستشفى بمعدلٍ أعلى من النساء، كما وجدت دراسةٌ رصديةٌ أُجريت على رجالٍ ونساءٍ في الولايات المتحدة الأمريكية بين عامي 1997مـ و 2007مـ أنّ الرجال أكثر عرضةً للموت من مرضهم مقارنةً بالنساء، بغض النظر عن المشاكل الصحية الأخرى كأمراض القلب، الأمراض الصدرية، والسرطان. وأشار الكاتب أيضاً إلى دراسةٍ نُشرت عام 1993مـ، والتي جدت أن مقدمي الرعاية الصحية يميلون إلى الاستخفاف بالأعراض التي يعانيها الرجال ويولون اهتماماً أكبر للنساء.

بحث الكاتب في الأسباب المحتملة، حيث تُشير البيانات المتاحة إلى أن “انفلونزا الرجل” قد تكون ظاهرة أحيائيةً حقيقية. فمن وجهة نظرٍ تطوريةٍ على سبيل المثال، من شأن مواجهة الذكور لأعراضٍ أقسى أن يعزز من “حفظ الطاقة وتقليل مخاطر مواجهة الحيوانات المفترسة”، كما أشار علماءٌ آخرون إلى احتمالية أن يستغل الرجال مصادرهم الأيضية لأغراضٍ أخرى، مثل النمو والتكاثر بدلاً من بناء المناعة.

ختم المؤلف بأنه “من المحتمل أن يكون المفهوم المتعارف عليه لانفلونزا الرجل غير عادلٍ، فقد لا يفتعل الرجال معاناتهم من أعراضٍ أقسى مما تمر به النساء، ولكن دفاعاتهم المناعية ضد العدوى الفيروسية الرئوية أضعف، مما يؤدي إلى  نسبة وفياتٍ وإصابةٍ أكبر من المرض لديهم”.

هل تثبت الأدلة ذلك يقيناً؟ ليس تماماً. لكن ربما تكون هناك بعض الأدلة الكافية لتعطي الرجل في حياتك بعضاً من الراحة وكوباً آخراً من الشاي في المرة القادمة التي يستلقي فيها على الأريكة بسبب الانفلونزا.

المصدر (Psychology Today)

المصطلحات:
مركز برونفنبرنر لأبحاث الطب المتعدي The Bronfenbrenner Center for Translational Research
جامعة ميموريال-  نيوفاوندلاند Memorial University of Newfoundland
كايل سو Kyle Sue
الأعراض الفيروسية viral symptoms

السعودي العلمي

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.
السعودي العلمي

Comments are closed.