ما هو الحطام المداري؟

ترجمة: قتيبة الرفاعي
مراجعة: فارس بوخمسين

– ما هو الحطام المداري؟
هو أجزاءٌ من مركباتٍ فضائيةٍ وأقمارٍ صناعيةٍ أطلقها الإنسان للفضاء لمدةٍ تصل لأكثر من 50 سنةً. ويجدر الذكر أن أغلب هذه المخلفات سقطت على الارض بالفعل. وتسقط يومياً لمرةٍ واحدةٍ تقريباً بعض الأجسام، وبما أن أغلب مساحة الارض مكونةٌ من الماء فإنها الأجسام تسقط هناك عادةً، بينما يحترق البعض الآخر أثناء دخوله الغلاف الجوي مباشرةً، إلا أن الكثير منها ما زال يدور حول الأرض.

– ما هو حجم الحطام المداري؟
من الممكن أن يكون الحطام صغيراً كقطعٍ دقيقةٍ من طلاء المركبات الفضائية، أو كبيرةً جداً كالأقمار الصناعية التي لم تعد تعمل. إلا أن الكثير من الحطام المداري نشأ من انفجاراتٍ في مدار الأرض، وتكون هذه الاشلاء عادةً ناتجةً من الصواريخ الفضائية.

– لماذا يجب علينا أن نهتم بالحطام المداري؟
تتحرك معظم هذه المخلفات بسرعةٍ كبيرةٍ حيث أن بإمكانها أن تصل لسرعةٍ تتراوح بين4.7 الى 5 ميل بالثانية، وبحسبة رياضيةٍ بسيطٍ فإنها ستصل لحوالي 180000ميل بالساعة، وهذا ما يعادل سرعة الرصاصة 7 مراتٍ تقريباً. وبما انها تتمتع بسرعةٍ هائلةٍ فإن بإمكان قطعةٍ صغيرةٍ أن تحدث الكثير من الأضرار. وقد تساوي قوة قطعةٌ ذات حجم كرةٍ زجاجيةٍ صغيرةٍ عند اصطدامها بجسمٍ ما تأثير كرة بولينغ تتحرك بسرعة 300 ميل بالساعة.

– كم يبلغ عدد الحطام في مدار الارض؟
يلاحق العلماء أثر الحطام المداري وذلك بطريقةٍ معينةٍ، حيث يقومون بفرز أعداد هذه المخلفات على أساس اختلاف الحجم، فقد استطاعوا فرز 13 ألف قطعةٍ يزيد حجمها عن حجم كرة المضرب، كما أنهم يعتقدون بأن هنالك أكثر من 100 ألف قطعةٍ يزيد حجمها عن حجم العملة المعدنية، وما يزيد عن 10 مليون قطعة أصغر من هذا الحجم. ويستخدم العلماء الرادارات والتلسكوبات لتتبع القطع التي يزيد حجمها عن كرة المضرب.

ولحساب أعداد القطع الصغيرة جداً في المدار، يقوم العلماء بدراسة المركبات. حيث يبحثون عن الضرر الناتج من الاصطدام بالحطام. فعندما يعود المكوك من الفضاء يقوم العلماء بحساب عدد الأشياء التي اصطدمت به، مما يساعدهم لمعرفة عدد الأجسام الصغيرة في المدار.

كما يوجد لناسا طرقً أخرى لمعرفة المزيد عن الحطام المداري. حيث يقوم العلماء بحساب عدد الأجسام التي اصطدمت بالأقمار الصناعية العائدة للأرض، ومن هذه التجارب ترك ناسا للقمر الصناعي “منشأة التعرض للمدة الطويلة” في الفضاء لمدة خمس سنوات لمعرفة تأثير الفضاء على المواد.

– كيف يحمي رواد الفضاء أنفسهم من الحطام المداري؟
تعرف وكالة ناسا الأماكن الثي تكثر بها القطع الكبيرة من الحطام المداري، لذا فإن محطة الفضاء الدولية تمتلك القدرة على تغيير مسارها حتى تبقى بأمانٍ من أي أضرارٍ قد تسببها هذه المخلفات. بالإضافة إلى أن محطة الفضاء تمتلك ما يشبه الدروع لحمايتها. مما يعني أن الحطام سيصطدم بأجزاءٍ إضافيةٍ بدلاً من أجزاءٍ مهمة. وتستطيع المحطة النجاة من الاصطدامات مع القطع الصغيرة.

كما تقوم بذلة رائد الفضاء بالمساعدة على حماية رائد الفضاء من الحطام المداري، فعندما يخرج الرواد في عمليات سيرٍ في الفضاء يقومون بارتداء بدلاتٍ خاصةٍ. وتحتوي هذه البذلات على طبقاتٍ سميكةٍ من المعادن التي تقيهم من أي اصطدامات، فهي أشبه بالدرع الواقي من الرصاص.

– ما هي الاجراءات التي اتخذتها ناسا حيال الحطام المداري؟
تعمل وكالات الفضاء حول العالم لتجنب تحويل مدار الارض إلى مكبٍ للنفايات الفضائية، لذا فقد قامت الولايات المتحدة الاميركية بوضع عدة قواعد وقوانين لتقليل عدد الحطام المداري الجديد. كما قامت وكالة ناسا بإنشاء مكتبٍ لبرنامج حطام الفضاء في مركز جونسون للفضاء في ولاية تكساس الامريكية. ويبحث هذا المكتب في طرقٍ جديدةٍ لتقليل عدد الحطام الجديد بالإضافة إلى التخلص من ذاك الذي في الفضاء بالفعل.

المصدر (nasa)

 

Comments are closed.