باحثون يقومون ببرمجة خلايا سرطانية لتهاجم نفسها

ترجمة: نورة الدراك

وجد مجموعة من الباحثين في مركز نوريس كوتون للسرطان وكلية غيزيل للطب في جامعة دارتموث أن إدخال سلالة معينة من الباكتيريا إلى البيئة الدقيقة لسرطان المبايض العدواني قد يُغير من سلوك الخلايا السرطانية من كونها مثبطة لمناعة الجسم إلى تحفيزها.

وقال دكتور ستيف فيرينغ، الباحث الرئيسي لهذه الدراسة: “عن طريق إدخال نوع مُضعـف وأمن من بكتيريا ليستيريا مونوسايتوجينس (أو ل.م. للإختصار)، بالتعاون مع شركة أدورو بايوتيك، وجدنا أن الخلايا المثبطة للمناعة تأخذ هذه البكتيريا المضعفة ومن ثم تتحول من كونها خلايا تحمي الورم إلى خلايا تهاجمه.”

تحمي السرطانات نفسها من هجوم الجهاز المناعي عن طريق تهيئة بيئة مصغرة حولها تقوم بتثبيط مناعة الجسم. ووجدت هذه الدراسة أن تعريض البيئة المتسرطنة لبكتيريا ل.م. يؤدي إلى زيادة كمية السايتوكينات (البروتينات تستخدم في نقل الإشارات بين الخلايا) الكيموكاينات (البروتينات التي تساهم في حركة الخلايا المناعية) وتساعد على حدوث الالتهاب، واستدعاء مجموعة الخلايا المؤثرة على المناعة والتي تدعم المناعة المضادة للأورام بقوة. إن تعديل البيئة المصغرة للسرطانات المثبطة للمناعة هي طريقة يمكن دمجها مع طرق علاجية أخرى مبنية على العلاج المناعي لعلاج أنواع أخرى من السرطانات بالإضافة إلى سرطان المبايض.

وقال دكتور فيرينغ: “إن لتعديل البيئة المصغرة للورم لجعل الخلايا المثبطة للمناعة تتحول إلى خلايا تقوم برد فعل مناعي محارب للورم أصولاً تعود إلى مئة سنة بواسطة تجربة لدكتور ويليام كول. والآن حيث بإمكاننا هندسة الكائنات الدقيقة لجعلهم أكثر أماناً للاستخدام وأيضاً لكي نتتبع رد الفعل المناعي المضاد للسرطان بدقة عالية، في ذلك الكثير من الإمكانيات لاستخدام في علاج السرطان.”

إن سلالة البكتيريا ل.م. التي طورتها شركة أدورو بايوتيك، في طور التجارب السريرية لعلاج سرطان البنكرياس حالياً. وقال فيرينق: “تزودنا دراستنا بالمزيد من الفهم لكيفية عمل هذه الطريقة المرتبطة، وكيف نستخدم هذا الأسلوب في علاج السرطان، و سوف تدعم التجارب السريرية مستقبلاً من أجل علاج سرطان المبايض.”

مجلة مناعة السرطان: OncoImmunology
ليستيريا مونوسيتوجينيس: Listeria monocytogenes

المصدر  (Dartmouth University)

Website Comments

  1. أبو حسام الجزائري

    قد يعالج السرطان بفيزياء طبيعية داخل الجسم مامعنى ذلك هناك خلل يقع في الجسم وهو أن هناك خلايات تتمرد وتتكاثر بشكل غير طبيعي إذا الفيزياء الداخلية للجسم تعيد إعطاء ألأوامر للخلايا المريضة لتدمر نفسها وهذا بإصلاح المنطقة من المخ التي تعطي ألأوامر كيف ذلك أتصور ان السباحة والبقاء تحت الماء لأطول وقت ممكن قد يصلح إعطاء ألأوامرمن المخ لتدمر الخلايا المريضة نفسها هذا مجرد تخمين موضوع للمناقشة لماذا البقاء تحت الماء لأطول مدة ممكنة عندما يبدأ ألكسجين في التناقص يقوم المخ بالبحث عن الخلل فيبدا بإصلاح أي خلل موجود وقد يصلح خلل تمرد الخلايا وتكثرها بشكل غير طبيعي