زراعة أسنانٍ جديدةٍ باستخدام تركيباتٍ من الخلايا الجذعية‎

كتابة: دينيس نقو.
ترجمة: أحمد نبيل بوزيد.
مراجعة: محمد عبودة  وفارس بوخمسين.

إن فقدان الأسنان تشوهٌ صغيرٌ وألمٌ كبيرٌ، فبالرغم من توفر التركيبات السنية إلا أن عملية الالتئام قد تأخذ شهوراً لتنتهي، كما أن التركيبات السنية تميل للسقوط عندما تفشل في أن تكون بمحاذاة عظمة الفك التي لا تتوقف عن النمو. فيا ليت لو كانت أسنان الأشخاص البالغين قابلةً لإعادة النمو، أليس كذلك؟ 

وفقاً لدراسةٍ نُشرها الدكتور والأستاذ المحاضر في طب الأسنان في المركز الطبي بجامعة كولومبيا “جيريمي مو” في دورية أبحاث طب الأسنان، فإن طريقةً لإعادة نمو أنسجةٍ جديدةٍ قد تمكن الناس ببساطة من إعادة إنماء طقمٍ جديدٍ من الأسنان البيضاء اللؤلؤية. حيث كُشف النقاب عن عاملٍ للنمو مغروسٍ في سقالةٍ ثلاثية الأبعاد، وذات قدرةٍ على إعادة تكوين سنٍ صحيحٍ تشريحياً في تسعة أسابيع فقط من الغرس، وذلك باستخدام إجراءٍ طُوّر في مختبر هندسة الأنسجة والطب التجديدي التابع للجامعة.

حيث تمكن دكتور ماو من توجيه الخلايا الجذعية التابعة للجسم باتجاه السقالة المصنوعة من مواد طبيعيةٍ، ويتمكن السن من النمو داخل المحجر بمجرد أن تستعمر الخلايا الجذعية السقالة، ليندمج مع الأنسجة المحيطة بعدها.

إن طريقة دكتور ماو تزيل الحاجة لطبق بتري لكي ينمو السن عليه، كما أنها الطريقة الأولى التي تحقق إعادة تكوين سنٍ صحيحٍ تشريحياً باستخدام موارد من الجسم نفسه أيضاً. فإذا جمعت عامل سرعة عملية الشفاء مع كون هذه الطريقة كبديلٍ طبيعيٍ (بخلاف التركيبات الصناعية) ستحصل على علاجٍ جذابٍ جداً للأسنان.

قامت جامعة كولومبيا بتقديم استماراتٍ لبراءات اختراعٍ لهذه التقنية، كما أنها تبحث عن شركاءٍ ليساعدوها في تسويقها. وفي الوقت الحالي، يبحث الدكتور ماو عن أفضل طريقةٍ لتطبيق تقنيته في علاجٍ سريريٍ فعالٍ وغير مكلفٍ.

المصدر (popsci)

دورية أبحاث طب الأسنان: Journal of Dental Research
جيريمي ماو: Jeremy Mao

Website Comments

  1. أحمد

    هذا السؤال كان يراودني منذ فترة ….. هل من جديد في هذا الشأن ؟