فرط تعاطي القنب مرتبطٌ بهشاشة العظام وفقدان الوزن

كتابة: إيان جونستون.
ترجمة: سلمى سلمان.
مراجعة: ريم عبد الله.

يقول العلماء أن هناك قلقاً حقيقياً من تعرض متعاطي القنب المنتظمين لخطرٍ أكبر للإصابة بهشاشة العظام والكسور في مراحلٍ متقدمةٍ من العمر، حيث يرتبط الإفراط في تعاطي القنب بانخفاض وزن الجسم وهشاشة العظام التي يُرجح انكسارها وفقاً لدراسة حديثةٍ، وذلك بالرغم من سمعة القنب كمسببٍ “للشراهة”.

اختبر باحثو جامعة أدنبره 170 من متعاطي القنب للترفيه المنتظمين، و114 من غير المستخدمين، فأظهرت مسوح عظامهم أن المفرطين في تدخين القنب بمعدلٍ أكثر من 47,000 مرةٍ في حياتهم كانت كثافة عظامهم أقل بنسبه 5% من مدخني السجائر، كما امتلكوا أيضاً معدلاً أعلى للكسور، إلا أن هذا التأثير لم يُشاهد في المستعملين المعتدلين المعروفين بتعاطيهم القنب بمعدل 1000 مرةٍ.

يقول الباحث الرئيسي من مركز الطب الجينومي والتجريبي التابع لجامعه أدنبره الأستاذ المحاضر ستيوارت رالستون: “نعلم منذ فترةٍ أن مكونات القنب يمكن أن تؤثر على وظائف خلايا العظام، ولكن لم يكن لدينا أي فكرةٍ عما قد يسببه هذا لمتعاطي القنب بصفةٍ مستمرةٍ حتى الآن، ولقد أظهر بحثنا أن متعاطي القنب بكثرةٍ يعانون من انخفاضٍ كبيرٍ جداً في كثافة العظام مقارنةً مع غير المتعاطين”، وأضاف: “هناك قلقٌ حقيقيٌ من أن ذلك سيضعهم في خطرٍ اكبر للإصابة بهشاشة العظام والكسور مع التقدم بالعمر”.

تضمن بيانٌ أصدرته الجامعة عن البحث أن تدخين القنب “غالباً ما يقترن استخدام القنب بزيادة الشهية، ولهذا فُوجئ الباحثون بأن المفرطين في تعاطي القنب كان بوزنٍ وبمؤشر كتلة الجسم أقل مقارنةً بغير المتعاطين”، وأضاف: “يمكن أن يكون السبب هو أن القنب قد يقلل من الشهية عندما يؤخذ بكمياتٍ كبيرةٍ على مدى فترةٍ طويلةٍ من الزمن”.

موّلت الجمعية البريطانية لبحوث التهاب المفاصل هذه الدراسة، ونُشرت في الدورية الطبية الامريكية، وتبين أيضاً أن للقنب آثارٌ مفيدةٌ لصحة الإنسان. وكشفت صحيفة الإنديبندنت أن الوكالة الحكومية لتنظيم منتجات الأدوية والرعاية الصحية خلصت لنتيجةٍ بأن لتعاطي القنب تأثيرٌ “مصلحٌ، مُصححٍ، أو مُعدلٍ للوظائف الفسيولوجية”.

المصدر: (independent)

إيان جونستون (Ian Johnston)
جامعة أدنبره (Edinburgh University)
مركز الطب الجينومي والتجريبي التابع لجامعه أدنبره (Edinburgh University’s Centre for Genomic and Experimental Medicine)
ستيوارت رالستون (Stuart Ralston)
مؤشر كتلة الجسم (body-mass index)
الجمعية البريطانية لبحوث التهاب المفاصل (Arthritis Research UK)
الدورية الطبية الامريكية (American Journal of Medicine)
صحيفة الإنديبندنت (Independent)
الوكالة الحكومية لتنظيم منتجات الأدوية والرعاية الصحية (government’s Medicines and Healthcare Products Regulatory Agency (MHRA))

السعودي العلمي

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.
السعودي العلمي

Comments are closed.