طريقةٌ جديدةٌ لاستكشاف شفق الانفجار الكبير

ترجمة: سليمان العمرو.
مراجعة: سعاد السقاف.

طوّر الباحثون طريقةً جديدةً لمساعدتنا في فهمٍ أعمقٍ للانفجار الكبير، وذلك بقياس ما يُعرف بإشعاع الخلفية الكونية الميكروي الصادر عن شفق الانفجار الكبير، وتتنبأ النتائج الجديدة بأقصى عرضٍ للنطاق الترددي للكون، وهي السرعة القصوى التي يمكن أن يحدث فيها أيّ تغيرٍ في الكون.

خلّف الكونُ ارتداداً أو شفقاً يُسمى بإشعاع الخلفية الكونية الميكروية عندما كان عمره حوالي 300 ألف سنةٍ، واُكتشف لأول مرةٍ في عام 1964مـ على هيئة ضوضاءٍ خافتةٍ منتشرةٍ في هوائيات الراديو، ولقد أصبح بالإمكان قياس هذه الموجات بدقةٍ عاليةٍ باستخدام المناظير الفضائية في العقدين الماضيين، مما أحدث ثورةً في فهمنا للانفجار الكبير.

أخيم كيمبف هو أستاذٌ محاضرٌ في الرياضيات التطبيقية في جامعة واترلو وكرسي أبحاث كندا لفيزياء المعلومات، ويعمل على تطوير طريقةٍ حسابيةٍ جديدةٍ بالتعاون مع طلابه السابقين في الدراسات العليا وهما إيدان تشاتوين ديفيز وروبرت مارتن. ويقول كيمبف: “الأمر يشبه الفيديو على الإنترنت! فإذا كنت تستطيع قياس الخلفية الميكروية الكونية بدقة عالية، فهذا سيخبرك عن عرض النطاق الترددي للكون، بطريقةٍمشابهةٍلكيفيةمعرفةعرض النطاق الترددي لاتصال الإنترنت الخاص بك عبر دقة صورة الفيديو على مكالمة سكايب التيتجريها”.

ظهرت الدراسة في عددٍ مميز من دورية “أسس الفيزياء” والذي خُصص لمادة كيمبف التي قُدمت العام الماضي إلى مرصد الفاتيكان في روما، إذ أقيمت ورشة عملٍ دوليةٍ تحت عنوان “الثقوب السوداء، موجات الجاذبية، والمنفردات الزمكانية”، جُمع فيها أكثر من 25 من أبرز علماء الفيزياء من جميع أنحاء العالم لتقديم التعاون والإبلاغ عن آخر التطورات النظرية والبيانات التجريبية فيما يتعلق بالانفجار الكبير. ولقد دُعي كيمبف نتيجةً للورقة العلمية المنشورة في دورية رسائل المراجعة الفيزيائية الرائدة في هذا المجال.

يقول كيمبف: “يُعدُّ هذا النوع من العمل تعاونياً للغاية”، ويضيف وهو من المنتسبين لمعهد بيرميتر للفيزياء النظرية قائلاً: “إنه لمن الرائع أن نرى في المؤتمر كيف يُلهم التجريبيون والنظريون عمل بعضهم البعض”. كما شارك كيمبف وغيره من الباحثين أعمالهم مع البابا أثناء وجودهم في الفاتيكان، ويصفه كيمبف بأنه يتمتع بقدر عالٍ من الفكاهة وضحك معهم في موضوع المادة المظلمة.

تعمل فِرقٌ من علماء الفلك حالياً على قياساتٍ أدق للخلفية الكونية الميكروية، وقد تكشف القياسات الناتجة من استخدام الطرق الحسابية الجديدة عن قيمة عرض النطاق الترددي الأساسي في الكون، وبالتالي ستخبرنا أيضاً عن أسرع حدثٍ في تاريخ الكون وهو الانفجار الكبير.

المصدر (Science Daily)

المصطلحات:
إشعاع الخلفية الكونية الميكروي The cosmic microwave background (CMB)
شفق Afterglow
الانفجار الكبير Big Bang
عرض النطاق الترددي Bandwidth
أخيم كيمبف Achim Kempf
إيدان تشاتوين ديفيز Aidan Chatwin-Davies
روبرت مارتن Robert Martin
فاونديشن أوف فيزيكس Foundations of Physics
المنفردات الزمكانية Spacetime Singularities
رسائل المراجعة الفيزيائية Physical Review Letters
معهد بيرميتر للفيزياء النظرية The Perimeter Institute for Theoretical Physics

السعودي العلمي

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.
السعودي العلمي

شاركنا تعليقك ..