طلابٌ جامعيون يطلقون صاروخاً بمحركٍ مطبوعٍ بالطباعة ثلاثية الأبعاد

ترجمة: سعاد السقاف.

لم يكن متوقعاً من الشباب الجامعي أن يوجه لكمةً إلى ناسا ويتغلب عليها، ولكن طلاباً من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو أطلقوا صاروخا بمحركٍ مطبوعٍ كلياً بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. ويدّعي طلاب مجموعة استكشاف وتطوير الفضاء بأنهم أول مجموعةٍ جامعيةٍ تقوم بذلك.

ها هو بتصويرٍ من طائرةٍ بدون طيار:

أُطلق على الصاروخ اسم فالكون-1 ويبلغ طوله 19 قدماً وقطره 8 بوصةٍ، وله قوة دفعٍ تصل إلى 750رطلٍ. ويتم تزويده بالطاقة عبر خليطٍ مبردٍ من الأوكسجين السائل والكيروسين المكرر، ولقد قطع الصاروخ حوالي 4000 قدمٍ تقريبا.

كانت ناسا قد بدأت العمل بالفعل على محركات الصواريخ المطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وكان آخرها في الشتاء الماضي حين وضعوا بعض الأجزاء المطبوعة خلال اختبار الاشتعال للصواريخ، كما أن القطاع الخاص لصناعة الفضاء يعمل أيضا على أجزاء الصواريخ المطبوعة. ففي عام 2014مـ، أطلقت شركة سبايس إكس صاروخ فالكون9 ذو صماماتٍ مطبوعةٍ بطباعةًٍ ثلاثية الأبعاد.

إلا أننا وبقدر ما نعلم فإن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها طلابٌ بإطلاق صاروخٍ مطبوعٍ كلياً بطباعةٍ ثلاثية الأبعاد. كما أن شركة باجافيف هم أول من أطلق أول صاروخ بمحركٍ مطبوعٍ بطباعةٍ ثلاثية الأبعاد، وهم أحد الرعاة لفريق سان دييغو عبر منصة كبك ستارتر. ولكن بحكم أن هذا الصاروخ لم يُصل إلى الفضاء، فإنه لا زال هناك العديد من الأوائل القادمة.

شاهد الإطلاق:

المصدر (popsci)

Comments are closed.