الصين تطلق أول قمرٍ صناعيٍّ كموميٍّ

كتابة: جايكوب أرون.
ترجمة: محمد عبد الفتاح.
مراجعة: عبد الحميد شكري.

أطلقت الصين أول قمرٍ صناعيٍّ كموميٍّ للاتصالات، حيث انطلقت سفينة الفضاء التي تزن 600 كيلوجرامٍ من مركز جينكووان للاقمار الصناعية في صحراء غوبي في الـ 01:40 بالتوقيت المحليّ. ويُعد هذا القمر الاصطناعيّ اختباراً للخواص الغريبة لميكانيكا الكم وأيضاً اختباراً لتقنيةٍ قد تكون بداية شبكة اتصالاتٍ عالميةٍ غير قابلةٍ للاختراق.

على الرغم من أن القمر الصناعيّ يُدعى رسمياً بالقمر الصناعيّ لعلوم الكم (أو كويس)، إلا أن المهمة أُطلق عليها اسم “موزي” نسبةً إلى الفيلسوف الصينيّ القديم الذي يُعتقد بأنه أول من أجرى التجارب في البصريات تاريخياً. وسيجري فريقٌ من جامعة الصين للعلوم والتقنية في هيفاي بقيادة جيان وي بان تجاربهم على كويس باستخدام الفوتونات لدراسة التشابك الكموميّ، حيث ترتبط الخواص الكمومية لجسيمين حتى في حال انفصالهما، وذلك في مسافةٍ قياسيّةٍ تصل لـ1200 كيلو متراً.

سيختبر الفريق أيضاً مفتاح التوزيع الكمومي، وهو اتصالٌ مؤمنٌ تمنع فيه قوانين ميكانيكا الكم المتنصتون من التطفل. ويأملوا في حال نجاحهم من إنشاء شبكةٍ للاتصالات. يقول بان: “من المؤكد أننا سنواصل إطلاق الأقمار الصناعية لإنشاء مجموعةٍ كموميةٍ تغطي العالم.”

لكن على كويس أولاً أن يخضع للاختبار لمدة ثلاثة أشهرٍ، حيث يقول بان: “لو سارت الأمور بشكلٍ صحيحٍ، فسيتم تسليمها للعلماء للقيام بتجاربهم العلمية”. ويضيف: “لقد حاولنا ما بوسعنا ليتم الأمر بشكلٍ صحيحٍ. ونأمل ألا يحدث شيءٌ خاطئٌ”.

تراقب مجموعاتٌ أخرى حول العالم والتي تعمل على مشاريع الأقمار الصناعية الكمومية ما يحصل في الصين باهتمامٍ، حيث يقول أليكسندر لينج من مركز التقنيات الكمومية بسنغافورة: “بإمكاننا القيام باختباراتٍ كثيرةٍ على الأرض، ولكن الاختبار الحقيقيّ لابد وأن يتم في المدار”. ويضيف: “إن كل من يعمل على الاتصالات الكمومية في الفضاء الحر متحمسٌ جداً”.

المصدر: (newscientist)

يعقوب أرون (Jacob Aron)
مركز جينكووان للاقمار الصناعية (Jiuquan Satellite Center)
صحراء غوبي (Gobi Desert)
القمر الصناعيّ لعلوم الكم (أو كويس) (Quantum Science Satellite (QUESS))
موزي (Mozi)
جامعة الصين للعلوم والتقنية (University of Science and Technology of China)
هيفاي (Hefei)
جيان وي بان (Jian-Wei Pan)
التشابك الكموميّ (quantum entanglement)
أليكسندر لينج (Alexander Ling)

Comments are closed.