صحة القلب في الحاضر تعني صحة الدماغ مستقبلاً

الكاتب: تيم نيومان.
ترجمة: أنور خلف السلمي.
مراجعة: ريم عبد الله.

أشار بحثٌ نُشر اليوم في دورية علم الأعصاب إلى أن الحفاظ على قلبٍ صحيٍ في العشرينات قد يؤدي لزيادة احتمالية حصولك على دماغٍ صحيٍ في الأربعينات.

من المعروف أن المحافظة على قلبٍ سليمٍ سيقلل من مخاطر الإصابة بمجموعةٍ من الحالات الصحية مع التقدم في العمر، ولأجل هذا السبب، تُبذل جهودٌ مكثفةٌ لتثقيف المجتمع عن أفضل الطرق للحفاظ على قلبٍ سليمٍ وقويٍ.

على سبيل المثال، طورت جمعية القلب الأمريكية في برنامج “الخطوات السبعة البسيطة للحياة“، يضم سبع خطواتٍ لتتُبع والتي يمكنها أن تساعد الناس للمحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية، وتتكون الخطوات السبعة البسيطة للحياة على هذه العوامل:

  1. المحافظة على ضغط دمٍ صحيٍ.
  2. التحكم بنسبة الكوليسترول.
  3. تقليل نسبة السكر في الدم.
  4. النشاط البدنيّ.
  5. الأكل الصحيّ.
  6. إنقاص الوزن.
  7. التوقف عن التدخين.

لهذه النصائح السبع فوائدٌ أكثر من المحافظة على صحة القلب فقط؛ حيث أظهر الباحثون أن الأشخاص الملتزمين بها يكون أداؤهم أفضل في الاختبارات المعرفية.

على سبيل المثال، أشارت دراسةٌ نُشرت عام 2013مـ إلى أن المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية من مرحلة بداية البلوغ حتى منتصف العمر مقترنةٌ “بسرعةٍ أفضل في حركتهم، الوظائف التنفيذية، والذاكرة الشفهية في منتصف الحياة”. وأفضت دراسةٍ أخرى نُشرت على بلوس ون في عام 2014مـ إلى نتائج مشابهةٍ بأن صحة القلب والأوعية الدموية مرتبطٌةٌ “بتحسن أداء الشخص المعرفيّ”.

الخطوات السبعة البسيطة للحياة
قرر فريقٌ من الباحثين بقيادة الدكتور مايكل بانكس بجامعة نورثويسترن في كلية طب فاينبيرغ بمدينة شيكاغو الأمريكية مواصلة اختبار هذه النتائج، حيث أرادوا معرفة ما إذا كان إتباع هذه الخطوات يؤدي إلى تغيرات ٍفي أنسجة الدماغ يمكن قياسها.

للتحقق من العلاقة بين مشاكل القلب وصحة الدماغ في مراحل متأخرةٍ في العمر، لجأ الباحثون إلى بيانات “دراسة مخاطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية عند البالغين”، وشارك في دراستهم 518 شخصٍ توُبعت حالتهم الصحية على مدى ثلاثين سنةٍ.

في بداية انضمام المشاركين للمجموعة، سُجل الوزن، الطول، نسبة الكوليسترول، ضغط الدم، وسُئلوا عن نوع الأكل والأنشطة الرياضية. كما أُجريت فحوصاتٌ لمتابعة المشاركين على فتراتٍ متعاقبةٍ ما بين السنتين إلى خمس سنين، وأُجري فحص الرنين المغناطيسي على أدمغة المشاركين بعد 25 سنة، والذي قاس نسبة حجم الدماغ مقارنةً بحجم كامل الرأس.

لكل خطوةٍ من الخطوات السبع، أعطي المشاركون عدداً من النقاط؛ بحيث يكون الصفر عند ضعف الالتزام، واحد عند الالتزام المتوسط، واثنان عند الالتزام المثاليّ. وعموماً، أنتج هذا مجموعةً من النقاط من الصفر إلى 14، والتي قُسمت إلى فئاتٍ. وهي:

  • 0-7: ضعيف الالتزام.
  • 8-11: متوسط التزام.
  • 12-14: التزامٌ مثاليٌّ.

عند بداية الدراسة، صُنف 5 بالمئة كضعيفي الالتزام، 62 بالمئة متوسطي الالتزام، و33 بالمئة كان التزامهم مثالياً. أما بعد 25 سنةٍ، تم تصنيف 26 بالمئة من المجموعة بضعيفي الالتزام، 58 بالمئة بالالتزام المتوسط، و16 بالمئة بالالتزام المثاليّ.

صحة القلب وحجم الدماغ
عندما قُورنت الدرجات بقياسات الدماغ، وجدوا علاقةً بينهما. فالأشخاص الذين حققوا نقاطاُ أعلى لصحة القلب في بداية الدراسة كان حجم أدمغتهم أكبر من المعدل كنسبةٍ مئويةٍ من إجمالي حجم رأسهم في منتصف العمر. وبالمثل، كان حجم الدماغ أكبر بالنسبة للأشخاص الذين لديهم معدلاتٍ أعلى في النقاط الأولية والنهائية.

كل نقطة زائدةٍ في نتيجة الخطوات السبعة البسيطة للحياة يعادل “سنةً واحدةً من الشيخوخة في كمية انكماش الدماغ التي وقعت”.

يقول الدكتور مايكل بانكس: “هذه النتائج تدعو للحماسة، لأن كلّ هذه التغييرات التي يمكن إجراؤها في عمرٍ مبكرٍ تساعد الأشخاص للعيش لفترةٍ أطول وحياةٍ صحيةٍ أكثر. وهذا يعني أن صحة القلب في بداية الحياة قد يكون لها تأثيرٌ على وظيفة الدماغ، إلا أننا نحتاج إلى العديد من الدراسات لتأكيد هذه النظرية”.

إن نتائج هذه الدراسة مثيرةً للدهشة، لكنها تحتاج لدراسةٍ أكثر كما يشير الدكتور بانكس. فنتائج هذه الدراسة محدودةٌ لأن فحوص الدماغ أُجريت لمرةٍ واحدةٍ فقط. على الرغم من ذلك، فإن هذه الدراسة تتماشى نتائجها مع بقية الدراسات في هذا المجال.

لكننا لا نستطيع من خلال نتائج هذه الدراسة فقط أن نجزم بأن صحة القلب تؤثر على حجم الدماغ بشكلٍ مباشرٍ، أو إذا كان حجم الدماغ في مرحلة الشباب يؤدي إلى نشوء سلوكياتٍ سلبيةٍ قد تؤثر في صحة القلب، ومن المؤكد أن البحوث في هذا الموضوع ستستمر.

المصدر: (medicalnewstoday)

تيم نيومان (Tim Newman)
مجلة علم الأعصاب (The journal Neurology)
جمعية القلب الأمريكية (American Heart Association)
بلوس وان (PLOS One)
جامعة نورثويسترن (Northwestern University)
كلية طب فاينبيرغ (Feinberg School of Medicine)
الدكتور مايكل بانكس (Michael Bancks, PH.D)
الخطوات السبعة البسيطة للحياة (Life’s Simple 7)

 

Comments are closed.