نورة الدراك

يسرنا اليوم أن نقدم أحد أكثر الأعضاء تحمساً وأكثرهم موهبةً في فريق مجموعة السعودي العلمي، الأخت نورة، التي تميزت في إبداع التصاميم ودقة الترجمة. رحبوا معنا بها:

– هل لك أن تعرفينا بنفسك؟
اسمي نورة عبد الرحمن الدراك، من مواليد 1995 مـ. أدرس علوم المختبرات الإكلينيكية في جامعة الملك سعود أهتم بالفيزياء والرياضيات وعلوم الأحياء، أطمح إلى دراسة الهندسة الحيوية مستقبلاً.

– ما الدافع الذي شدك وجذبك إلى العلم؟
أحب العلوم لموضوعتيها. فبالرغم من اختلاف الأجناس واللغات والأعراق والديانات والثقافات إلا أن جميعنا نتفق عليها. أرى في ذلك جمالاً فريداً من نوعه. أجد قوة عجيبة في قول “أنا أعرف” بدلا من “أنا أظن” لأن للكون قوانين وجدت ولن تتغير، ولا زلنا نحن البشر نجهل الكثير من هذه القوانين. وهذا يُعد بالنسبة لي دافعاً كبيراً لتكريس حياتي في دراسة العلوم والكشف عن المزيد من قوانين الكون وتدريسها.

– ما هو سبب انضمامك لمجموعة السعودي العلمي؟
أهتم كثيراً بالتعليم وأرى أن نجاح أو فشل أي مجتمع يرجع غالباً إلى ثقافته العلمية. لذلك انضممت لمجموعة السعودي العلمي لأكون جزءاً من السلسلة التي تعمل على نشر تلك الثقافة وتوثيقها أولاً بأول.

– هل هناك كلمة عامة تودين توجيهها للجمهور؟
قد تكون العلوم مملة بالنسبة للبعض لكن في الحقيقة الممل هو معلمك. لا تسمح لأحد أن يقتل فضولك وحبك للمعرفة. مجموعة السعودي العلمي تمثّل نافذة صغيرة لعالم لا نهائي من العلوم والاكتشافات؛ فاستمر في القراءة واستمر في التعلم.

Comments are closed.