زيت السمك يصلح بطانة الأوعية الدموية المتضررة

ترجمة: علي الزهراني

بعد سلسلة من التجارب، وجد الأخصائيون في جامعة ريدينغ دليلاً على أن شيئاً بسيطاً كتناول زيت السمك قد يُقلل وبشكلٍ كبيرٍ من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ففي تقريرٍ مُفصّل، شرح العلماء وفقاً لتحقيقاتهم أن هناك دليلاً لا يمكن انكاره بأن زيت السمك لا يحمي القلب فقط بل بإمكانه إصلاح الأوعية الدموية المتضررة. فوفقاً لباحثي جامعة ريدينغ، فإن زيت السمك يزيد من إنتاج سلف الخلايا البطانية للأوعية الدموية بنسبة 15%. والتي يتم إنتاجها في نخاع العظم وتعمل على إصلاح الأضرار في بطانات الأوعية الدموية.

تُشير الأدلة إلى أن إضافة 3 جرامات (0.1 أونصة) من زيت السمك للنظام الغذائي اليومي يساعد في تقليل الضرر الذي تتعرض له الأوعية الدموية طبيعياً إلى حد كبير. وهذا يُترجَم إلى انخفاض خطر التّعرض لأمراض القلب و الأوعية الدموية المُهدِدة للحياة. وكما ورد في ميديكال اكسبرس، يوضّح الباحث بارفين يعقوب من جامعة ريدينغ: “ تُظهِر دراستُنا أن زيت السمك قد يكون أفضل لقلوبنا بطُرُقٍ أكثر مما كان يُعتقد سابقاً، خافضاً الضرر في بطانات الأوعية الدموية بزيادة عدد الخلايا التي تقوم يإصلاحها.”

المصدر (Softpedia)

 

Comments are closed.