لماذا ملابس البوليستر الرياضية أكثر نتانة من الملابس القطنية‎؟

 

أنت لا تتخيل الرائحة النتنة التي تنبعث من ملابسك الرياضية – المصنوعة من البولستر الصناعي- بعد تدريب شاق. للأسف تلك الرائحة حقيقية ويوجد سبب ورائها كما توضح أحد الدراسات المنشورة مؤخراً في دورية الأحياء المجهرية التطبيقية البيئية (Applied and Environmental Microbiology).

 

أجرى علماء تجربة بالتعاون مع بعض المتطوعين الذين قاموا بشم رائحة أقمصة أشخاص أصحاء مصنوعة إما من القطن أو من مادة البوليستر الصناعية. هذه الأقمصة تم ارتداؤها قبل ذلك لمدة ساعة كاملة من التمارين الرياضية المكثفة ثم علّقت مؤقتاً لمدة 28 ساعة بعد أن امتلأت عرقاً وذلك لإعطاء الفرصة لتخمر الملابس ولإعطاء البكتيريا الفرصة لتكسير الأحماض الدهنية الموجودة في العرق وإنتاج جزيئات صغيرة محمولة جواً (وهي ما يعطينا رائحة العرق النتنة).

 

بعدما أكّد المتطوعون أن الملابس المصنوعة من مادة البوليستر تعطي رائحة أكثر نتانة من الملابس المصنوعة من مادة القطن، قام الباحثون بإلقاء نظرة عن قرب عن طريق المجهر على نسيج القماش لمعرفة السبب وراء ذلك، فوجدوا أن البكتيريا المكورة (micrococci) -وهي المتّهم الأول في الرائحة الكريهة للعرق- قد نمت وتكاثرت أعدادها بشكل أكبر بكثير في البوليستر مقارنةً بالقطن. أغلب الظن لأن الرطوبة لا يتم إمتصاصها , بل يتم تخزينها بين أنسجة قماش البوليستر الصناعي، والفريق البحثي الآن يحاول أن يحدد بدقة لماذا أصبحت تلك الأنسجة الإصطناعية ملاذاً خصباً ومرتعاً للبكتيريا المكورة.

في الوقت الحالي ينصح الباحثون مرتادوا الصالات الرياضية بإرتداء الملابس القطنية إذا كان لديهم قلق جراء تلك الرائحة التي تسببها ملابس البوليستر الإصطناعية.


Science (المصدر الأصلي)
Applied and Environmental Microbiology (الدراسة مفتوحة المصدر)

Comments are closed.