تطوير دواء طويل المدى لمرض السكري في الجرذان

ترجمة: إِسراء الحاجي.

طبقاً لورقةٍ بحثيةٍ نُشرت عبر الإنترنت في دورية نايتشر ميديسن، ستؤدي حقنةٌ واحدةٌ من هرمونٍ يستهدف دوائر الدماغ التي تشارك في تنظيم مستوى سكر الدم إلى شفاءٍ دائمٍ لمرض السكري في الفئران والجرذان. وبالرغم من أن هذا العلاج لمرةٍ واحدةٍ كان ناجحاً فقط في القوارض التي تُعاني من نوعٍ خفيفٍ من مرض السكري وأن آليته ليست معروفةً، إلا أنها تشتمل على هرمونٍ يوجد بصورةٍ طبيعيةٍ في دماغ الإنسان، مما يُشير إلى أن هذه النتائج يُمكن أن تُترجم فعلياً إلى علاجٍ لمرض السكري في العيادات.

يتميز النوع الثاني من مرض السكري بارتفاعٍ مَرَضِيٍ في مستويات السكر في الدم. ولقد أظهر بحثٌ سابقٌ أن لحقنةٍ من ’عامل نمو الأرومة الليفية 1’ في الجهاز الدموي الطرفي آثاراً قويةً مضادةً للسكري في الفئران. وعامل نمو الأرومة الليفية هو هرمونٌ مسؤولٌ عن العديد من العمليات الحيوية. ولكن يتوجب استخدام جرعةٍ قويةٍ وحُقنٍ متكررةٍ لتحقيق هذه الآثار، ولم تحقق هذه الطريقة شفاءً قوياً.

وجد ميشيل شوارتز وزملائه أن حقنةً واحدةً من عامل نمو الأرومة الليفية 1 في أدمغة الفئران أو الجرذان الذي يعانون من النوع الثاني من مرض السكري أعادت سكر الدم إلى مستوياته الطبيعية لمدة أربعة أشهرٍ قادمةٍ على الأقل. حدث هذا الأثر المضاد للسكري بشكلٍ مستقلٍ عن التغير الدائم في تناول الطعام أو وزن الجسم، مما يُشير إلى أن التحسن في مستويات سكر الدم حصل بشكلٍ مستقلٍ عن نقصان الوزن. أدى العلاج عمله في النموذج الغذائي والجيني من السمنة في الفئران وفي النموذج الجيني للنوع الثاني من مرض السكري في الجرذان.

تُشير هذه النتائج إلى أن بإمكان الدماغ أن يُوثر بقوةٍ على إشارات جلوكوز الدم في كافة أنحاء الجسم. ولكن المؤلف يشير إلى أن حقن عامل نمو الأرومة الليفية 1 يمكن أن يُؤدي إلى تغيراتٍ تركيبيةٍ في الدماغ، وهو أمرٌ يحتاج إلى استكشافٍ في دراساتٍ مستقبليةٍ.

 

المصدر: natureasia.com

دورية نيشور ميديسن (Nature Medicine Journal)
عامل نمو الأرومة الليفية 1  (Fibroblast Growth Factor 1)
ميشيل شوارتز (Michael Schwartz)

Comments are closed.