الفلكيون يُثبتون صحة نظريةٍ قديمةٍ تُفسر سبب ظلمةِ الليل

كتابة: إيان جونستون.
ترجمة: منتظر الشبيب.
مراجعة: عبد الحميد شكري.

أثبت بحثٌ جديدٌ نظريةً تفسر سبب الظُلمة في الليل باستخدام صورٍ التقطها منظار هابل الفضائيّ، والتي رفضها العلماء لمدة 200 سنة. حيث اشتُهر الفلكيّ الألماني هاينريش أوبلرز بفكرة “مفارقة السماء المظلمة”، والتي تقول: إذا كان هناك عددٌ لا نهائيٍ من النجوم في الكون، فما الذي يجعل السماء مظلمةً في الليل على الرغم من أن كل بقعةٍ في السماء تحوي نجماً؟ ولقد اقترح أوبلرز أن سُحباً من الهيدروجين ربما تقوم بحجب الضوء.

إلا أن علماء الفلك اكتشفوا فيما بعد أن هناك في الواقع 100 إلى 200 مليار مجرةٍ في الكون المرئيّ وهو كمُّ ليس بكافيٍ لملء السماء بأكملها، لذا لم تكن هناك حاجةٌ لهذه النظرية لتفسير سبب ظلمة السماء. لكن الفلكيين قدّروا الآن أن هناك تقريباً تريليوني مجرةٍ في الكون، وذلك بعد استخدام منظار هابل الذي أتاح العودة إلى قرابة الـ 13 مليار سنةٍ منذ نشأة الكون.

يقول الأستاذ المحاضر لمادة الفيزياء الفلكية بجامعة نوتينغهام والذي شارك في دراسة هابل كريستوفر كونسيليس: “بإمكان عشرة أضعاف عدد المجرات أو أكثر أن تملأ السماء بالنجوم”. ويضيف: “لكن غاز الهيدروجين المتواجد بيننا وبين المجرات يمتصُّ معظم الضوء الصادر من المجرات البعيدة للغاية أو كله”. كما يضيف: “كانت هذه إحدى الأفكار التي اقترحها السيد أوبلرز، ولكن الناس لم يصغوا إليها، وها نحن الآن نستعيد ذلك كحلٍّ للمشكلة”.

يقول الأستاذ كونسيليس أيضاً أن علماء فلكٍ آخرين أثبتوا وجود سحبٍ من الهيدروجين عن طريق فحص طيف الضوء. وأضاف: “لم نكن نعرف أن هناك مجراتٌ خلف ذلك الجدار الهيدروجينيّ”. وبالإضافة إلى المجرات التي لا يمكن رؤيتها لهذا السبب، ربما يوجد الكثير أيضاً مما لا نستطيع رصدها لأنها بعيدةٌ جداً، بحيث أن عمر الكون ليس كبيراً بما فيه الكفاية للضوء كي يصل إلى الأرض.

يقول الأستاذ كونسيليس: “إن الإجابة الصادقة هي ربما، ولكننا لا نعلم حقاً”. وأضاف: “قد يكون هناك أكوانٌ متعددةٌ، وربما تكون هنالك أشياءٌ خلف ما ندعوه بالأفق، وهو حد رؤيتنا الممكن ومبدئياً كمية المسافة التي يمكن للضوء أن يجتازها منذ نشأة الكون”. ولقد نشر البحث في دورية الفيزياء الفلكية.

المصدر: (independent)

إيان جونستون (Ian Johnston)
منظار هابل الفضائيّ (Hubble Space Telescope)
هاينريش أوبلرز (Heinrich Olbers)
مفارقة السماء المظلمة (dark sky paradox)
جامعة نوتينغهام (Nottingham university)
كريستوفر كونسيليس (Christopher Conselice)

Comments are closed.