سبيس إكس تخطط لإطلاق قمرٍ صناعيٍ يبث الإنترنت

كتابة: سامانثا ماسوناغا.
ترجمة: ماريا العمري.
مراجعة: سلمى الحبشي.

تعتزم شركة سبيس إكس إطلاق أول نموذجٍ أوليٍّ لقمرها الصناعيّ في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام، وذلك ضمن خطط الشركة لنشر شبكةٍ من آلاف الأقمار الصناعية الصغيرة التي ستوفّر الوصول لإنترنتٍ عال السرعة وذو نطاقٍ عريضٍ.

ستطلق بعدها شركة تقنيات استكشاف الفضاء المعروفة أيضاً بشركة هاوثورن نموذجاً ثانياً لقمرٍ صناعيٍ في أوائل عام 2018مـ، وإذا نجحت هذه كبراهين فإن شركة سبيس إكس تخطط لإطلاق أقمارها الصناعية التشغيلية الأولى بعد عامٍ من ذلك.

قامت نائبة رئيس الشركة للشؤون الحكومية للأقمار الصناعية باتريشيا كوبر بإعلان تفاصيل الخطة في يوم الأربعاء، وذلك في شهادةٍ أمام لجنة مجلس الشيوخ للتجارة والعلوم والنقل. وقالت أن الأقمار الصناعية المتبقية ستُطلق على مراحل حتى عام 2024مـ، وستسافر جميع الأقمار الصناعية إلى الفضاء على متن صواريخ فالكون 9 التابعة لسبيس إكس.

كما ركزت جلسة لجنة مجلس الشيوخ يوم الأربعاء على تطوير البنية التحتية ذات النطاق العريض، ولقد شملت قائمة الشهود آخرين من شركة نوكيا وقادة الولايات وقادةً محليين.

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس إلون ماسك عن خطط الشركة لصنع مجموعةٍ من الأقمار الصناعية في عام 2015مـ، قائلاً في ذلك الوقت أن هذا الجهد مشابهٌ لإعادة بناء الإنترنت في الفضاء، ولقد قُدّر أنه سيكلف 10 مليار دولارٍ إلى 15 مليار دولارٍ.

لقد أنشأت الشركة مكتباً في مدينة ريدموند بولاية واشنطن بالقرب من مدينة سياتل، للتركيز على تطوير الأقمار الصناعية التي سيبلغ طولها حوالي 4 أمتارٍ (13 قدماً) وعرضها حوالي مترين تقريباً (6 أقدام)، مع مصفوفةٍ شمسيةٍ بطول 6 أمتار (19 قدما)ً. وتقول سبيس إكس أن الكوكبة ستضم في نهاية المطاف 4,425 قمراً صناعياً.

كما طلبت كوبر في شهادتها التي أُعدّت يوم الأربعاء أن يأخذ الكونجرس البنية الأساسية لنظام الأقمار الصناعية ذات النطاق العريض بعين الاعتبار لأي فرص استثمارٍ في البنية التحتية، حيث تعهد الرئيس ترامب بإنفاق تريليون دولارٍ على البنية التحتية.

المصدر: (latimes)

سامانثا ماسوناغا (Samantha Masunaga)
شركة سبيس إكس (SpaceX)
شركة تقنيات استكشاف الفضاء (Space Exploration Technologies Corp.)
شركة هاوثورن (Hawthorne company)
باتريشيا كوبر (Patricia Cooper)

 

 

شاركنا تعليقك ..