ألمانيا تبني أطول توربين رياحٍ في العالم

كتابة : إيفري تومسون.
ترجمة : منتظر الشبيب.
مراجعة: بلقيس الصالح

بدأت ألمانيا بتبنى طاقة الرياح كمصدرٍ للطاقة في المستقبل أكثر من أي دولةٍ أخرى، حيث تحلُّ في المرتبة الثالثة عالمياً في إنتاج طاقة الرياح الكلية والمضافة سنوياً بعد الصين والولايات المتحدة، واستطاعت مؤخراً تحطيم الرقم القياسي العالمي لأطول توربينٍ تم بناؤه حتى الآن.

يُمثل هذا التوربين جزءاً من منشأةٍ جديدةٍ في بلدة غايلدورف، ويصل ارتفاعه إلى 246 مترٍ (809 قدمٍ) من قاعدته إلى حافة شفرة المروحة، كما تبلغُ التوربينات الثلاثة الأخرى في المشروعِ ارتفاعاتٍ شاهقةٍ أيضاً، حيث يصل ارتفاع الأصغر منها إلى أكثر من 152 مترٍ (أو 500 قدمٍ).

يُعدُّ الارتفاع أهمَّ عاملٍ في توربين الرياح، فالارتفاعات العالية تعني توربيناً أكثر قوةً، أكثر استقراراً، وسرعاتِ رياحٍ أكثر انتظاماً. تزيدُ هذه العوامل من معدل إنتاج الطاقة وتقلل من ثغرات الانتاج، ويُتوقع أن تكفي هذه التوربينات الأربعة لتزويد أكثرَ من ألفِ منزلٍ بالكهرباء.

إذا لم يكن أطول توربينٍ في العالم كافياً ليثير إعجابك، فإن هذه المنشأة تستخدمُ تقنيةً جديدةً لتخزين الطاقة، أو بالأحرى تقنيةً قديمةً بطريقةٍ جديدةٍ. إذ تعتمد التقنية على بناء خزّان مياهٍ في قاع كلٍ من التوربينات الأربعة، ليُضخ إليها الماء من خزّانٍ منخفضٍ قريب عندما تولد التوربينات طاقةً فائضةً عن حاجة المنطقة، وفي حال كان توليد الطاقة منخفضاً أو ازداد الطلب على غير العادة، يُستخدم هذا الماء لزيادة تدوير التوربينات وإنتاج الطاقة. وبذلك يُمكن القول أن هذه التوربينات نجحت في ربط توليد الطاقة وتخزينها معاً، مما يعالج إحدى أكبر المشكلات المصاحبة لمصادر الطاقة المتجددة كطاقة الرياح والطاقة الشمسية.

تعمل ألمانيا على تعزيز مكانتها كعاصمة الرياح في أوروبا عبر التوربينات الجديدة وخزانات المياه المكملة لها، وبالرغم من أن الطريق لا زال طويلاً أمام ألمانيا لاكتساح هيمنة الولايات المتحدة أو الصين في مجال طاقة الرياح، إلا أنّ زيادة بناء توربيناتٍ ضخمةٍ من هذا النوع قد يسهل لها الطريق.

المصدر (Popular Mechanics)

المصطلحات:

Wind powerطاقة الرياح
Wind Turbineتوربين رياح
Gaildorfغايلدورف

 

 

السعودي العلمي

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.
السعودي العلمي

Comments are closed.