جائزة نوبل للطب لعام 2018 تذهب لعالمين في مجال علاج السرطان المناعي

ترجمة: فريق تحرير السعودي العلمي.

أعلنت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا صباح اليوم عن فوز كلٌ من جيمس أليسون وتاسوكو هونجو بجائزة نوبل في الطب والفسيولوجيا، وذلك لاكتشافهما نوعاً من علاج السرطان الذي يستخدم جهاز المناعة الخاص بالفرد.

قالت مؤسسة نوبل في تصريحٍ: “أسس الفائزون بجائزة نوبل لهذا العام مبدأً جديداً لعلاج السرطان، وذلك بتحفيز القدرة الفطرية لجهاز المناعة لمهاجمة خلايا الورم”. وأليسون هو أستاذٌ محاضرٌ في مركز إم دي أندرسون لأبحاث السرطان بجامعة تكساس في هيوستن، وكان يدرس بروتيناً يسمى بـ”سي تي إل إيه-4″ الذي يثبط جهاز مناعة الفرد بوضع مكابح على نشاط الخلايا التائية، وأدرك أن جهاز المناعة سيدمر الأورام لو أزال هذه المكابح، فطوّر هذه الفكرة إلى نوعٍ جديدٍ من علاج السرطان.

بينما هونجو هو أستاذٌ محاضرٌ في جامعة طوكيو باليابان، واكتشف بروتيناً مشابهاً يكبح عمل النظام المناعي والمُسمى بـ “بي دي-1″، واكتشف أن هذا البروتين يعمل ككابحٍ للخلايا التائية ولكن بآليةٍ مختلفةٍ عن تلك التي يستخدمها “سي تي إل إيه-4″، وقاد بحث هونجو إلى تطوراتٍ سريريةٍ لعلاج مرضى السرطان باستهداف ذلك البروتين.

في حين أثبت كلٌ من البروتينان جدواهما كهدفين فعالين لعلاج مختلف أنواع السرطان، إلا أن بي دي-1 أظهر نتائج أقوى فيما يُسمى بعلاج نقاط التفتيش المناعية وفقاً لمؤسسة جائزة نوبل، حيث أظهر استهداف بي دي-1 نتائج إيجابيةٍ في علاج سرطان الرئة، الكلية، اللغدد اللمفاوية، والخلايا الملانومية. ووجد العلماء مؤخراً أن جمع الهدفين يمكن أن يكون أكثر فعاليةً في علاج السرطان، وبالخصوص في علاج سرطان الخلايا الملانومية.

سيتقاسم هونجو وأليسون جائزة نوبل والمقدرة بحوالي 9 مليون كرونة سويدية، أي ما يقارب 1,01 مليون دولار أمريكي.

المصدر (livescience)

 

السعودي العلمي

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.
السعودي العلمي

شاركنا تعليقك ..