استعادة النمو السليم للخلايا السرطانية

ترجمة: أحمد بوزيد

تمكن علماءٌ في الولايات المتحدة الأمريكية من جعل خلايا سرطانيةٍ بشريةٍ تبدأ بالنمو بشكلٍ سليمٍ من جديدٍ، وذلك من خلال حقنهم مُعاِلجات بيولوجية تسمى بالحمض النووي الريبوزي الصغير.

من المعروف أن علاج هذه الخلايا صعبٌ جداً، وذلك لأن الخلايا السرطانية ما هي إلا خلايا سليمةٌ ولكنها تنمو بشكلٍ غير طبيعيٍ. إن الفرق بين الخلايا طفيفٌ جداً في بعض النواحي، لدرجة أن تدمير الأنسجة السرطانية يأخذ معه الأنسجة السليمة. بما أن الخلايا تنمو وتحل مكان بعضها البعض في أجسادنا، فإن المرحلة النهائية هي أمرٌ بالتوقف عن ذلك، وهذه هي الخطوة التي تفوتها الخلايا السرطانية مما يؤدي إلى الأورام.

اكتشف العلماء في عيادة مايو في فلوريدا الآن أن المعالجاتٍ البيولوجيةٍ التي تعطي الأوامر للخلايا لتنمو وتنقسم وهي الحمض النووي الريبوزي الصغير يقوم بالسيطرة على إنتاج بروتينٍ يسمى “بي إل إيْ كاي إتش أيه 7″، والذي يكون مستواه غير طبيعيٍ في الخلايا السرطانية. ولكن عندما تم حقن بالحمض النووي الريبوزي الصغير في الخلايا السرطانية تمكن الفريق من إعادة إنتاج بروتين “بي إل إيْ كاي إتش أيه 7″، مما جعل الخلايا السرطانية تنمو بشكلٍ سليمٍ مرةً أخرى.

تم تنفيذ هذا البحث العلمي في ظروفٍ مختبريةٍ على خلايا بشريةٍ من الثدي والمثانة. ولذلك هنالك الكثير من العمل الذي يجب فعله قبل أن يتم نقل هذه التجربة إلى الجسد البشري الحي، ولكنها بدايةٌ واعدةٌ. شبه أحد العلماء الذين يعملون على المشروع العمل بأنه مماثلٌ لوضع المكابح على النمو السرطاني أو اكتشاف شفرةٍ برمجيةٍ لوقف انتشار ورم ما.

قال كريس باكال من معهد أبحاث السرطان في لندن والذي لم يكن مشتركاً في هذا البحث: “إن هذه نتيجةٌ غير متوقعةٍ.” وقد أخبر صحيفة التلغراف أيضاً: “إن الخلايا السليمة تلتصق ببعضها البعض وتُكوّن صلاتٍ فيما بينها، ومن ثم تطفئ عملية التكاثر. فلو كانت هنالك طريقةٌ لإعادة تفعيل ذلك فسيصبح هنالك طريقةٌ لوقف نمو الأورام … لكني أعتقد أنه من غير المحتمل أن نتمكن من عكس الورم إلى الوراء من خلال عكس آليةٍ واحدةٍ فقط في الواقع، ولكنها نتيجةٌ مثيرةٌ للاهتمام.”

تم نشر النتائج الجديدة في دورية نيتشر، وانضمت إلى عددٍ من التقدمات الحديثة في العلاج الجيني للخلايا السرطانية. وقال مدير المعلومات العلمية في مركز أبحاث للسرطان في المملكة المتحدة هنري سكوكروفت: “يجب أن لا نتحمس كثيراً … ولكن فهم هذه المفاهيم الرئيسية شيءٌ في غاية الأهمية لتساعد في استمرار التقدم المُشجِع ضد مرض السرطان والذي رأيناه في السنوات السابقة.”

المصدر (sciencealert)
الحمض النووي الريبوزي الصغير: microRNAs
عيادة مايو: Mayo Clinic
بي إل إيْ كاي إتش أيه 7: PLEKHA7
دورية نيتشر: journal Nature

Website Comments