الرجال الآليين أذكى مما تصورنا

ترجمة: فارس بوخمسين

قامت تجربةٌ بسيطةٌ أُجريت في نيويورك بإظهار أن للرجال الآليين قدرة الاستدلال أكثر مما كان يُعتقد سابقاً، كما أظهرت أن لهم القدرة على الوعي بإمكانياتهم المحدودة أيضاً. حيث قام العلماء في معهد رينسيلير المتعدد التقنية في نيويورك ببناء ثلاثة رجالٍ آليين وأخضعوهم للاختبار المعروف باسم “الرجال الحكماء الثلاثة”. وقد يبدو هذا مثل قصةٍ خرافيةٍ للأطفال.

ولعب الرجال الآليين دور الرجال الثلاثة الأكثر حكمةً في إحدى الممالك، والذين قام ملكهم باستدعائهم للحضور إلى بلاطه. وفي القصة قام الملك بوضع قبعاتٍ بيضاءٍ أو زرقاءٍ على رؤوس الحكماء، بدون أي يخبرهم أي لون تم الباسهم. وعندها، قام الملك بتعيين أول من استدل على لون قبعته كمستشارٍ له.

وفي تجربة نيويورك، قام سيلمير برينجسجورد بتحوير هذا الاختبار. فقام ببرمجة رجلان آليان لكيلا يكونوا قادرين على الكلام، بينما لم يفعل ذلك بالثالث.

وعندها سأل الثلاثة جميعاً: “من منكم قادرٌ على الكلام؟”. عندها حاول الرجال الآليين الثلاثة قول “لا أعلم”. ولكن الرجل الآلي الذي كان قادراً على سماع صوته أدرك أنه لم يتم اصماته، وأضاف: “أسف، إنني أعرف الآن.”

وقام الرجل الآلي الفائز بتخطي عقبتين منتقيتين. الأولى هي أنه فهم السؤال. والأهم ثانياً أنه سمع صوته واستعمل هذه المعلومة لكي يعطي الإجابة الصحيحة. وتكمن أهمية هذه الدراسة في أنها تظهر أن بإمكان الرجال الآليين تطوير بعض الصفات البشرية مثل الوعي بالذات والاستدلال.

وسيقوم السيد برينجسجورد بتقديم نتائجه في مؤتمر “رو-مان” في اليابان والذي يستمر بين 31 أوغسطس إلى 4 سبتمبر. ويخطط فندقٌ في مدينة ناقاساكي باليابان لاستخدام الرجال الآليين لتحية الضيوف وصنع القهوة لهم وحتى حمل الأمتعة إلى غرفهم.

المصدر (telegraph)

معهد رينسيلير المتعدد التقنية: Rensselaer Polytechnic Institute in New York

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.
السعودي العلمي

Comments are closed.