تصاعد استخدام مضادات الاكتئاب لدى الأطفال

كتابة: أوليفر نيولان.
ترجمة: ميعاد الحربي.

ارتفع عدد وصفات مضادات الاكتئاب للأطفال في إنجلترا، اسكتلندا، وأيرلندا الشمالية على مدى السنوات الثلاث الماضية، ففي إنجلترا كانت هناك زيادةٌ بنسبة 15%، بينما شهدت اسكتلندا زيادةً بنسبة 10%، وارتفعت النسبة في ايرلندا الشمالية بمقدار 6%، وإجمالاً بلغ عدد الوصفات الطبية 950 ألف وصفةٍ صدرت ما بين أبريل عام 2015مـ ومارس عام 2018مـ. وربط الخبراء هذا الارتفاع بانتظار خدمات المتخصصين في الصحة النفسية.

ينبغي أن توصف مضادات الاكتئاب للأطفال تحت إشرافٍ دقيقٍ فقط، وتفيد الخدمة الصحية الوطنية في كلٍّ من إنجلترا واسكتلندا ومجلس الرعاية الصحية والاجتماعية في إيرلندا الشمالية بالتزامهم بتحسين خدمات الصحة النفسية للأطفال، بينما لم تتمكن الخدمة الصحة الوطنية في ويلز من تقديم أرقام الوصفات الطبية لافتقارها للبيانات المطلوبة.

تم الحصول على الأرقام عبر طلبات حرية المعلومات وتتعلق بمجموعةٍ من مضادات الاكتئاب القوية المعروفة باسم مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، ولقد ارتفع إجمالي أرقام الوصفات الطبية من 290,393 بين عامي 2015-2016مـ إلى 330,616 وصفة بين عامي 2017-2018مـ، ولوحظت أحدّ زيادةٍ في المرضى الأصغر سناً من الذين تكون أعمارهم 12 عاماً أو أقل، حيث ارتفع عدد الوصفات في المتوسط بنسبة 24%، أي من 14,500 إلى 18,000 تقريباً.

تقول رئيسة كلية الأطفال والمراهقين في الكلية الملكية للأطباء النفسيين وهي الدكتورة بيرنادكا دوبريكا: “لا يٌعالج حالياً إلا ربع الأطفال والشباب الذين يملكون مشاكل الصحة النفسية”، وتضيف: ” إن حقيقة تزايد وصفات الأدوية المضادة للاكتئاب قد تعكس تحركاً بطيئاً لكنه ثابتاً نحو علاج كل مريض، إلا أن أهمية إعطاء الأطفال إمكانية الوصول إلى العلاج النفسي لا يمكن المبالغة فيها. فما لا نعرفه من بيانات اليوم هو سبب وكيفية وصف مضادات الاكتئاب؟ فمن المهم  استخدامها بتروّي، وأن تُراقب بعناية، وتُقيّم مخاطر أخذها وفوائدها في كل حالةٍ على حدة”.

تقول مؤسسة يونغ مايندز الخيرية للصحة النفسية أن أوقات الانتظار لخدمات الصحة النفسية المتخصصة للأطفال والمراهقين زادت أيضاً، مما يجعل من الصعب على العائلات الحصول على الدعم. ويقول مستشار السياسات الرئيسي في مؤسسة يونغ ماينز وهو مارك بوش: “اقترحت الحكومة مؤخراً أن يبلغ متوسط وقت الانتظار للوصول العام إلى خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين حوالي 12 اسبوعاً، وهو وقتٌ طويلٌ في حالةٍ عسيرة”. ويضيف: “وهذا هو السبب في تحول المتخصصين في الخطوط الأمامية إلى الوصفات الطبية، لأنهم يعتقدون بأنهم يرون شخصاً أمامهم في أزمةٍ وضائقة ولا يريدون تركه فيها، فكيف يمكنهم تقديم نوعٍ من التخفيف لهم؟” وفي حالات نادرة يمكن أن تحفز مضادات الاكتئاب أفكار الانتحار وإيذاء الذات عند الأطفال.

للمعهد الوطني للصحة والرعاية الممتازة إرشاداتٌ واضحةٌ:

. ينبغي أن تُكتب الوصفات من قبل طبيب نفسي للأطفال داخل خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين، وليس الطبيب العام.

. يجب أن تُعطى مضادات الاكتئاب بالتزامن مع العلاجات النفسية.

. يجب أن يكون المريض تحت المراقبة للتحقق من التفاعلات الضائرة.

إلا أن هنالك مخاوف من أن هذه الإرشادات لا تتبع دائماً، ففي السادس من ديسمبر (كانون الأول) عام 2015مـ، وُجد ريس بوروز البالغ من العمر 17 عاماً ميتاً في حديقةٍ في جنوب شرق لندن، وذلك بعد أيامٍ من وصفِ مضادٍ للاكتئاب له يدعى سيرترالين على يد طبيبه العام. وعلى الرغم من أن التحقيق في موت ريس سُجل على أنه انتحاراً، وليس هناك ما يُشير إلى إلقاء اللوم على أطباء ريس أو على السيرترالين، إلا أن العديد من القواعد الإرشادية للمعهد الوطني للصحة والرعاية الممتازة لم يتبعها الأطباء.

يقول زوج والدة ريس وهو سايمون بانكس:” هناك إرشاداتٌ من المعهد الوطني والصحة والرعاية الممتازة التي يجب إتباعها نظرياً كما تعرف، ولكن أظن بأن أحد مخاوفهم هو تفكيرهم باحتمالية وجود قائمة انتظار عند إحالتها إلى خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين، ومن خلال ما مررنا به فإن وجهة نظرنا ستكون عدم إعطاء الدواء والانتظار، ولكن يمكنني التخيّل بأنه قرارٌ صعبٌ على الطبيب”.

الدكتورة شروتي غارغ هي مستشارة خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين في مؤسسة مانشستر ترست، وتقول أن مشاكل الشباب الذين ينتقلون لخارج خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين يمكن أن تؤدي إلى زيادة معدلات الوصفات الطبية، وتشير: “تغطي خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين في معظم أنحاء البلاد حتى عمر 16 عاماً فقط، وتبدأ خدمات الصحة النفسية للبالغين في سن 18 عاماً، ولذلك هناك فجوةٌ في تقديم الخدمات”.

أخبرت وزارة الصحة في إنجلترا هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أنها تعهدت بتقديم 1.7 مليار جنيهٍ إسترليني لتطوير خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين، وقالت بأن ذلك سيساعد على توفير إمكانيةٍ أكبر للوصول إلى نطاقٍ أوسعٍ من العلاجات، إلا أنه ما زال هناك مرضى سيستفيدون من مضادات الاكتئاب.

قالت وزيرة الصحة النفسية في اسكتلندا وهي كلير هاوغي: “تمثل الصحة النفسية للشباب أولويةً، حيث اُستثمر مبلغ 5 ملايين جنيه إسترليني لتكوين فريق عملٍ لتحسين خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين”، ويقول مجلس الرعاية الصحية والاجتماعية في ايرلندا الشمالية أن الغالبية العظمى من الإحالات المقبولة في خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين يتم رؤيتها في غضون تسعة أسابيع، وتخطط حالياً لصرف مليون جنية إضافي على مشاريع خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين.

المصدر (BBC)

المصطلحات:
الخدمة الصحية الوطنية NHS
مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs)
الكلية الملكية للأطباء النفسيين the Royal College of Psychiatrists
بيرنادكا دوبريكا Bernadka Dubicka
مؤسسة يونغ مايندز الخيرية Young Minds
خدمات الصحة النفسية للأطفال والمراهقين Camhs
سيرترالين Sertraline
مؤسسة مانشستر ترست Manchester Foundation NHS Trust
كلير هاوغي Clare Haughey

السعودي العلمي

السعودي العلمي هي مؤسسة مختصة بإنتاج ونشر المحتوى العلمي بأشكاله المقروءة، المرئية، والمسموعة، وتسعى لنشر المعرفة العلمية ورفع مستويات الوعي العلمي بالعالم العربي.
السعودي العلمي

Comments are closed.