رحلة السعودي العلمي: من الفكرة إلى المؤسسة

كتابة: فريق السعودي العلمي.

كنا يوماً ما مجرد أفرادٍ شغوفين بالعلوم وأخبارها، وكنا موقنين بأننا لسنا وحدين في ذلك، فبحثنا عن مظلةٍ تجمعنا، فكان السعودي العلمي …

بدأت قصتنا في عام 2012م، عندما بدأنا كمجموعةٍ تطوعيةٍ هدفها الأول نشر المعرفة وإثراء المحتوى العربي على الإنترنت بالعلوم من مصادرها الموثوقة، فعملنا في أيامنا الأولى على توحيد وتنظيم جهود المتطوعين من أنحاء الوطن العربي الذين عبّروا عن رغبتهم في تثقيف مجتمعاتهم وشغفهم بنشر العلم، وذلك من خلال ترجمة المقالات العلمية وتأليفها أحياناً في مجالات العلوم الطبيعية والتطبيقية. في السنوات التي تلت التأسيس، تلقينا خلال رحلتنا دعماً كبيراً على كلّ الأصعدة، بدءاً من المتطوعين الذين تصلنا حتى الآن عشرات طلبات التطوع منهم، والجهات الرسمية الراغبة في دعم عملنا بالنشر، وحتى جهات القطاع الخاص التي أرادت التعاون معنا ودعم مهمتنا النبيلة.

بعد خمس سنواتٍ من العمل المتواصل نشرنا فيها أكثر من 3000 منتجٍ مقروءٍ ومرئي ومسموعٍ، قررنا في عام 2017م أن الوقت قد حان لأخذ الخطوة القادمة وأن نجعل عملنا أكثر ثباتاً واحترافيةً واستمرارية، فقررنا التحوّل إلى العمل المؤسساتي الرسمي، سعياً لتوسيع نطاق عملنا وتحقيقاً الاستدامة المالية الذاتية. ولتحقيق ذلك عمدنا إلى الاستفادة من أهم نقطة قوةٍ يملكها فريقنا: صناعة المحتوى المختص علمياً.

نؤمن في السعودي العلمي بقوة الكلمة، وببلاغة الصورة، وأن الصوت إذا نبع عن شغفٍ بلغ الآفاق. فأسسنا كياناً رسمياً مؤسسياً وبدأنا بتقديم خدماتنا في صناعة المحتوى المتخصص للجهات المهتمة بالعلوم، ووضعنا نصب أعيننا رؤيةً بأن نكون الذراع الإعلامية الأولى للقطاع العلمي في المملكة العربية السعودية. ولقد تنوّعت خدماتنا في إنتاج المحتوى بين:

  • الإنتاج النصي:
    إن يكن مقالاً، كتيّباً قصيراً، منشوراتٍ لوسائل التواصل الاجتماعي، معلوماتٍ مصوّرة (تصاميم الإنفوجرافيك)، أو أيّا ما كانت الوسيلة التي ترغب فيها بنشر المعلومات، سيكون النص المكتوب هو الأساس بلا شك. ويكتسب المحتوى العلمي الذي ننتجه قيمته من موثوقية مصادره ولغته التي تخاطب الجميع، سواءً كان ذلك كتابةً للمحتوى الأصلي أو الترجمة.
  • الإنتاج المرئي:
    يجذب المحتوى المرئي المتلقين أكثر مما تفعله الوسائط الأخرى، ويُشير خبراء التسويق إلى أن الفيديو هو من أكثر أدوات التسويق الرقمي تأثيراً ويتمتع بأفضل عائدٍ للاستثمار. وفي قسم الإنتاج المرئي نوظّف مهاراتنا في تحويل المعلومة، الخبر، القصة، والسيناريو إلى تغذيةٍ بصريةٍ يستمتع بها الجمهور وتوصل الرسالة العلمية المعنية بدقةٍ وبساطةٍ. سواءً كان ذلك بالأشكال المصورة أو الموشن قرافيك أو غيرها.  
  • الإنتاج الصوتي:
    توقع الدراسات أن يستمر عدد مستمعي البودكاست في النمو خلال السنوات القادمة، ولكن لماذا البودكاست بالتحديد؟ إن البرامج الصوتية هي الأسهل عموماً في كسب تفاعل الجمهور، فهي لا تتطلب تفرّغاً كاملاً من المستمعين ومن السهل أن يجدوا وقتاً للاستماع لها، سواءً كان ذلك أثناء التمرين، في الطريق إلى العمل، أو حتى أثناء إنجاز مهامٍ أخرى. ويُمكننا أن نقول بأن البودكاست سيكون المحتوى المثالي في عالمٍ متسارعٍ ومتعدد المهام، سواءً كان بشكل البودكاست الإلقائية، أو البرامج الحوارية، أو الكتب الصوتية.
  • تغطية المؤتمرات والفعاليات العلمية:
    يعتقد فريقنا بأن كل حدثٍ علمي هو احتفاءٌ يستحق أن يُوثّق ويُخلّد، وستجدنا متواجدين قبل وأثناء وبعد الحدث، سواءً في العالم الحقيقي لنوثق ونسجّل، أو في العالم الافتراضي لننتج وننشر. من خلال الإعلان والتغطية المباشرة والتوثيق، سيتجاوز كل حدثٍ علمي حدود الزمان والمكان ليَصِل إلى أكبر شريحةٍ من المهتمين.

نؤكد من خلال عملنا اليوم مع أكثر من 24 جهة علميةٍ من أكبر الجهات في المملكة، على قيمنا المتمثلة في الأمانة العلمية، الدقة اللغوية، جودة المخرجات، احترام الحقوق الفكرية، والتطوير المستمر. ويعمل فريقنا على أساس تكامل المهارات بين أفراده للخروج بمنتجاتٍ تحمل الأسس العلمية في نقل وصنع المحتوى وبإخراجٍ فنّي عالي الجودة، حرصاً على إثراء المحتوى العربي العلمي بمستوى احترافي يليق بأهمية هذا النوع من المحتوى، ويُرضي تطلّعات عملائنا.

السعودي العلمي … من أجل نهضةٍ علميةٍ.

لمعرفة المزيد عن خدماتنا وللتباحث في سبل التعاون المحتملة، تفضلوا بالتواصل معنا على البريد الإلكتروني التالي: pr.dept@scisa.co

السعودي العلمي

شاركنا تعليقك ..