ما الذي يحدث عندما تعطي الأسماك الكوكايين؟

كتابة: بين توب.
ترجمة: هبة القثمي.
مراجعة: عبد الحميد شكري.

ستحتاج لأن تعطي الكوكايين لسمكةٍ ما أحياناً لأغراضٍ علميةٍ، ولكن كن مستعداً لحدوث شيءٍ غريبٍ قليلاً عندما تفعل ذلك. حيث اكتشف باحثون من سويسرا مؤخراً أنه عندما نعطي أسماك الزرد (سمكٌ صغيرٌ مخططٌ) هذه المادة البيضاء (الكوكايين) فإنها تتجنب أدمغة هذه الأسماك وتتراكم في أعينها، ورغم أن هذا لا يبدو كاكتشافٍ مغيرٍ للعالم، ولكنه من الممكن أن يلعب دوراً أساسياً في طريقة دراسة الأدوية الجديدة مستقبلاً.

على الرغم من حقيقة أن أسماك الزرد لا تمتلك الكثير من الصفات المشتركة مع البشر، لكنها على الأقل تعتبر من الفقاريات، وبناءً على ذلك فإنها تمتلك نظاماً عصبياً مركزياً يسهل للعلماء تجربة واختبار كل أنواع الأدوية التجريبية عليها. كذلك غالباً ما تستخدم كفئران تجارب مائية، خاصةً عندما يريد الباحثون أن يشاهدوا تأثير المواد النفسانية الجديدة، والتي لا يشعرون بارتياحٍ باستخدامها على البشر.

لكن كما أعلن العلماء في استنتاجاتهم المنشورة في مجلة علوم السموم، قدم مؤلفو الدراسة دليلاً واضحاً أن بعض المخدرات كالكوكايين في هذه الحالة لا يكون له نفس التأثير على أسماك الزرد كما يفعل مع الثدييات. فبالفعل، الكوكايين يؤثر بالدرجة الأولى على الدماغ عندما يتعاطاه منا من الذين يعيشون على اليابسة، إلا أنها تتجه مباشرةً نحو أعين أسماك الزرد، ما يعني أن أي بياناتٍ تُؤخذ من الأسماك قد لا يكون لها صلةٌ بالبشر في الحقيقة، وبالتالي نستبعد احتمال استخدام بعض الأنواع البحرية المحددة لدراسة تأثير المخدرات.

أعد فريق البحث خزاناتٍ تحتوي على ماءٍ ملوثٍ بكمياتٍ مختلفةٍ من مادة الكوكايين لإجراء بحثهم، ووضعوا يرقات أسماك الزرد في هذه الخزانات، واستخدموا تقنية تصويرٍ تدعى بـ”مطياف تأين الكتلة لانتزاز الليزر بمساعدة المصفوفة” لمراقبة مكان تراكم المخدرات في أجسادهم. ومن المدهش أنهم وجدوا أن كميةً صغيرةً فقط من المخدرات انتهى بها الحال في الدماغ، بينما تجمعت تراكيزٌ ضخمةٌ من المخدرات تكفي لقتل شخصٍ في الأعين.

على الرغم من أن الباحثين ليسوا متأكدين تماماً عن سبب هذا الحال، إلا أنهم خمنوا بأن للكوكايين ألفةٌ كيميائيّةٌ للميلانين الموجود في العينين. وفي المقابل، عندما يتعاطى الناس الكوكايين فإنه يؤثر على الدماغ، بإثارة اطلاق الناقلات العصبية مثل الدوبامين، مما يؤدي إلى فرط النشاط. إلا أن لهذا المخدر تأثيرٌ معاكسٌ تماماً على أسماك الزرد، مما يتسبب في أن تصبح أقل نشاطاً. ويعتقد مؤلفو الدراسة أن ذلك يحدث لأنه يعمل كمخدرٍ (بنج) عندما يتصل مع الجلد، الخياشيم، والجهاز العصبيّ المحيطيّ (أو الطرفيّ).

أوضحت الكاتبة المشاركة في هذه الدراسة كريستين ششيرمر في تصريحٍ لها: “إذا أردنا أن تكون لدينا معرفةٌ أفضل بآثار هذه المواد الكيميائية على النظام البيئيّ، فسنحتاج إلى فهمٍ أكثر تفصيلاً لعمليات الامتصاص من خلال المياه، فالأمر يختلف تماماً عندما يتم استنشاق المخدرات أو حقنها”.

المصدر: (iflscience)

بين توب (Ben Taub)
كريستين ششيرمر (Kristin Schirmer)
الدوبامين (dopamine)
الميلانين (melanin)
علوم السموم (Toxicological Sciences)
فئران تجارب مائية (aquatic guinea pigs)
أسماك الزرد (zebrafish)

 

 

 

 

Comments are closed.